الخميس , يناير 20 2022
أخبار عاجلة
الرئيسية / آخر الأخبار / لعنة المباريات النهائية تطارد “التانجو” منذ 21 عاماً

لعنة المباريات النهائية تطارد “التانجو” منذ 21 عاماً

Cl7f7-yVEAEN-IT
بعد سقوطه بركلات الترجيح أمام تشيلي في بطولة كوبا أمريكا (المئوية)، تجرع المنتخب الأرجنتيني اليوم الإثنين، الهزيمة السابعة له على التوالي في إحدى المباريات النهائية، الأمر الذي يبدو كلعنة لا نهاية لها بالنسبة لـ"راقصي التانغو".

وفيما يلي نسلط الضوء على النهائيات الست الأخيرة، التي خسرتها الأرجنتين، لتمتد حقبة غياب البطولات عن المنتخب الأول لـ23 عاماً:

كأس الملك فهد عام: 1995 خسر المنتخب الأرجنتيني، بقيادة دانيل باساريلا 0-2 أمام الدنمارك في نهائي بطولة كأس الملك فهد، التي أقيمت في المملكة العربية السعودية.

وتحولت بطولة الملك فهد رسمياً فيما بعد إلى بطولة كأس القارات، إذ فاز بها منتخب "التانغو" بنسختها السابقة عام 1992.

وبعد فوزها ببطولة كوبا أمريكا عامي 1991 و1993، بالإضافة إلى إخفاقها في مونديال 1994، تحت قيادة المدرب ألفيو باسيلي، بدأت الأرجنتين مرحلة جديدة مع مركز الوصيف في البطولات الدولية.

كوبا أمريكا: 2004 بعد 11 عاماً من عودتها لنهائي جديد في كوبا أمريكا، سقطت الأرجنتين بركلات الترجيح أمام البرازيل بعد انتهاء المباراة بالتعادل بنيهما 2-2.

وتقدم المنتخب الأرجنتيني، بقيادة المدرب مارسيلو بيلسا مرتين في النتيجة خلال المباراة، وبدا لقب البطولة، التي كانت تلعب في بيرو محسوماً، بعد هدف اللاعب سيزار ديلغادو في الدقيقة 87، ولكن تألق اللاعب البرازيلي أدريانو في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع منح البرازيل التعادل وأوصل المباراة إلى مرحلة ركلات الترجيح، التي فازت بها البرازيل.

وبعد بضعة أسابيع من تلك المباراة، حصدت الأرجنتين الميدالية الذهبية لأولمبياد أثينا، ولكنه لا يعد لقباً يضاف إلى خزائن بطولات المنتخب الأول.

كأس القارات: 2005 خسرت الأرجنتين، بقيادة المدير الفني خوسيه بيكرمان نهائي بطولة القارات بألمانيا أمام البرازيل بنتيجة 1-4.

ورغم أن المنتخب الأرجنتيني كان قد خسر بطولة كوبا أمريكا في العام السابق، إلا أنه تأهل إلى بطولة كأس القارات باعتبار البرازيل بطل العالم في نسخة المونديال الأخيرة في 2002.

ولكن عاد منتخب "السامبا" وألحق الهزيمة بالمنتخب الأرجنتيني في نهائي جديد، كما سبق له وأن فعل في نهائي كوبا أمريكا 2004.

كوبا أمريكا: 2007 خسرت الأرجنتين نهائي آخر في تلك البطولة أمام البرازيل، بقيادة المدرب باسيلي وبمشاركة اللاعب ليونيل ميسي، إذ انتهت المباراة بثلاثية نظيفة لصالح البرازيليين ليتوجوا بالبطولة، التي أقيمت في فنزويلا.

مونديال 2014: عادت الأرجنتين في تلك السنة إلى نهائي المونديال مرة أخرى بعد 24 عاماً، ولكنها سقطت أمام المنتخب الألماني القوي بهدف نظيف في الوقت الإضافي، بأقدام اللاعب ماريو غوتزه على ملعب ماراكانا الأسطوري.

ولم يتمكن المنتخب الأرجنتيني، بقيادة ميسي والمدرب أليخاندرو سابيلا من تحقيق إنجاز التتويج بلقب المونديال.

كوبا أمريكا 2015: ومع المدرب جيراردو مارتينو عادت الأرجنتين مرة أخرى لمباراة نهائية جديدة ولكن النتيجة جاءت كما هي العادة.

وتمكن المنتخب التشيلي في تلك المباراة من الفوز على نظيره الأرجنتيني بركلات الترجيح، بعد أن انتهى الوقت الأصلي والإضافي للمباراة بالتعادل سلبياً دون أهداف، ليتوج باللقب القاري الأول له في تاريخه.

اترك تعليقاً