الثلاثاء , أكتوبر 19 2021
أخبار عاجلة
الرئيسية / آخر الأخبار / إنريكي يكشف سبب “تحامله” على أليكس فيدال

إنريكي يكشف سبب “تحامله” على أليكس فيدال

2016122591828283p8

أقر المدير الفني لبرشلونة الإسباني، لويس إنريكي، بأن مدافع الفريق أليكس فيدال "يغير موقفه" وأنه إذا استمر في إظهار "المستوى الرائع" الذي قدمه في مباراة دوري أبطال أوروبا أمام بروسيا مونشنغلادباخ الألماني، "فستكون له الفرصة من جديد".

وأوضح إنريكي في مقابلة مع قناة النادي الكتالوني، أن عدم إشراك فيدال كان بدافع الأشياء التي رآها منه في المعسكر قبل انطلاق الموسم الحالي.

وقال: "بصراحة، ربما هو اللاعب الوحيد الذي اعتمدت عليه بشكل أقل.. كان قراراً اتخذته بعد المباريات الأولى في المسابقة، بناء على ما رأيته في المعسكر قبل بداية الموسم".

كما أصر المدرب على أنه لا يوجد شئ شخصي بينه واللاعب، بل على العكس: "أليكس أحد ألطف الناس الذين يخلقون جواً من المرح والدعابة في الفريق.. شخصياً، يروق لي جداً، وأعتقد أنني أروق له نوعاً ما. ربما الآن الوضع أسوأ من ذي قبل، لكن ليس لدي شيء ضد أليكس ولا ضد أي لاعب".

وتحدث إنريكي كذلك عن الصفقات الجديدة: "أعتقد أنهم جميعاً يتشاركون في أن أعمارهم صغيرة لكن لديهم خبرة"، قبل أن يشيد بكل من لوكاس ديني وصامويل أومتيتي وأندريه غوميش الذين لعب كل منهم "أكثر من ألف دقيقة".

ومدح أيضاً الأداء الذي يقدمه دنيس سواريز، وقال: "دنيس أحد اللاعبين الذين استطاعوا العودة، وأنا سعيد بعودته، لأنني أعتقد أنه يتطور وفي تحسن مستمر. هو فتى لديه الكثير من مهارات كرة القدم، هو فتى لديه جينات البرسا منذ أن كان في الفريق الرديف".

وقال عن الفريق الرديف أن لاعب الوسط كارليس ألينيا: "بالتأكيد، أحد اللاعبين الذين لديهم قدرات فنية وبدنية وذهنية ليكون لاعباً في برشلونة.. لكن عليه أن يطور الكثير من الأشياء".

وعلى جانب آخر، انتقد مدرب البلاوغرانا اللاعب الشاب على الملأ، على الرغم من تسجيله هدف رائع في مرمى هيركوليس في ذهاب دور الـ32 لكأس ملك إسبانيا آخر الشهر الماضي، وقال: "لم أكن لأضربه تلك الضربة إن لم يسجل. عاتبته بعد تسجيل الهدف لأنني أدرك أنه سيكون حديث الإعلام وسيقولون عنه 'الفتى الذهبي'، وما إلى ذلك".

وقال إنريكي فيما يخص طموحات الفريق، إن برشلونة يواجه 2017: "بتحد جميل جداً في الليغا"، إذ أنه متأخر بـ6 نقاط عن ريال مدريد المتصدر.

وأكد أنه "يجب أن نرى كيف سنحل هذا الموقف، وسنرى إذا كنا قادرين على العودة. هذا الأمر يحمسنا. نحن فريق صنع لمواجهة التحديات الكبيرة".

وعاد إنريكي للدفاع عن الطريقة التي يلعب بها الفريق خلال المواسم الثلاثة الأخيرة تحت قيادته واختتم بها حديثه: "هدفنا هو الاستحواذ على الكرة، وأن نكون متفوقون وأن نجعل المنافس بالقرب من مرماه، أن ننفذ الضغط المتقدم أو نبحث عن المساحات، لكن هناك آليات جديدة أدخلها البرسا وهي ما تجعلنا أكثر خطورة".

وتابع: "علينا مراجعة الأمر باستمرار لتجنب أن يكون أسلوبنا متوقع. أما إلى أين يذهب البرسا؟ أنا لا أعرف، لكنه يسعى لهدف أن يكون أفضل من المنافس وأن ما يقومون به لا يكون لا يؤثر علينا".

اترك تعليقاً