الخميس , أكتوبر 28 2021
أخبار عاجلة
الرئيسية / آخر الأخبار / الأندية الأرجنتينية تطالب الحكومة بتسديد ديون البث التليفزيوني

الأندية الأرجنتينية تطالب الحكومة بتسديد ديون البث التليفزيوني

20161227128505809m

طالبت أندية كرة القدم في الأرجنتين من حكومة البلاد أن تقوم بدفع ديونها المستحقة لهم، على خلفية قيام الأخيرة بإلغاء التعاقد الخاص بحقوق البث التليفزيوني.

وقال نائب رئيس نادي سان لورينزو الأرجنتيني، عبر حسابه الرسمي على تويتر: "ليس من العدل أن تظل أندية كرة القدم، التي تعد مصدراً للرزق بالنسبة للكثير من العائلات تعاني من هذا الموقف الخانق".

وكتب تينيلي العديد من الرسائل عبر مواقع التواصل الاجتماعي وجه من خلالها انتقادات للحكومة الأرجنتينية ورئيسها ماوريسيو ماكري.

وطالب تينلي من مسؤولي حكومة بلاده بالتوقف عن نعت القائمين على شؤون كرة القدم في الأرجنتين باللصوص، إذ أن الموقف أصبح خطيراً وباتت بعض الأندية في طريقها للغلق، على حد قوله.

وأضاف تينيلي: "معظمنا من القيادات الشريفة وقمنا بضخ أموال من جيوبنا للإبقاء على هذه الأندية".

وساند رئيس نادي فيليز سارسفيلد راؤول غوميز، تصريحات تينيلي، عندما قال خلال إحدى المقابلات مع شبكة راديو دي لا بلاتا الإذاعية الأرجنتينية أن الحكومة تدمر كرة القدم.

وأثار رئيس لجنة تصحيح الأوضاع أرماندو بيريز، التي تدير شؤون الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم في 16 ديسمبر (كانون الأول) الماضي الشكوك حول انطلاق البطولات الأرجنتينية في 2017 بسبب عدم تلقي الاتحاد أي عروض مقنعة لشراء حقوق البث التليفزيوني.

وقال بيريز، الذي يتواجد حالياً داخل أحد المستشفيات في حالة خطيرة، بسبب إصابته بعدوى رئوية: "بدون تليفزيون لن تعمل الأندية، سيكون من الصعب إقامة المسابقة".

وأعلنت الحكومة الأرجنتينية أنها ستضع نهاية الجمعة المقبل، لبرنامج كرة قدم للجميع، الذي تقوم من خلاله ببث مباريات بطولة الدوري الأرجنتيني بقسميها الأول والثاني مقابل أموال تدفعها من خزينة الدولة.

وخلال حملته الانتخابية لرئاسة الأرجنتين، تعهد ماوريسيو ماكري، الرئيس الأرجنتيني بالإبقاء على برنامج "كرة قدم للجميع"، والذي يعد مصدر الدخل الأول للأندية في الأرجنتين.

وأشارت الأندية الكبرى في الكرة الأرجنتينية إلى إمكانية قيامها برفع قضية ضد الدولة بسبب تقاعسها عن استكمال البرنامج المذكور والانسحاب منه قبل موعد انتهائه في الأول من سبتمبر2019.

اترك تعليقاً