الأربعاء , أكتوبر 20 2021
أخبار عاجلة
الرئيسية / كورة عربية وعالمية / كورة عربية / البطل فرح: برهنت أن ما حققته في لندن لم يكن ضربة حظ

البطل فرح: برهنت أن ما حققته في لندن لم يكن ضربة حظ

CqWboXYWgAApbfc
في سعيه لإثبات أن ما تحقق على أرض بلاده قبل 4 سنوات لم يكن ضربة حظ، استجمع محمد فرح ما تبقى من قواه ليكمل الثنائية الثانية له السبت، ويعزز من مكانته كواحد من أعظم العدائين على مر العصور.
واستنزف العداء البريطاني، المولود في الصومال، جهود كافة منافسيه في اللفة الأخيرة لسباق 5 آلاف متر ليضيف هذا اللقب لذهبية سباق 10 آلاف متر التي نالها الأسبوع الماضي.
وفي تكرار لملحمته في 2012، عندما رسخ مكانته كثروة وطنية لبلاده، بات فرح أيضاً أول عداء بريطاني يفوز بـ4 ميداليات ذهبية أولمبية.
وعادل فرح الإنجاز الذي حققه الفنلندي الطائر لاسه فيرين، عندما فاز بنفس السباقين في عامي 1972 و1976 وتفوق على الإثيوبي كنينيسا بيكيلي، الذي حقق 3 ألقاب في السباقين وذلك خلال دورتي أثينا وبكين عامي 2004 و2008.
وظهر فرح (33 عاماً) على تواضعه المعتاد بعد أداء مثالي من قبل عداء يتفاخر أيضاً بتحقيقه ثنائية 5 آلاف و10 آلاف متر لمرتين متتاليتين في بطولة العالم.
وقال فرح للصحافيين: "لا يمكنني تصديق ما حدث، شعرت بألم عقب العدو لمسافة 10 كم، ولا أعرف كيف تعافيت.. كان الطعام يأتي لي في غرفتي بالفندق".
وأضاف: "هذا يظهر أن ما قمت به في لندن لم يكن مجرد ضربة حظ. أريد فقط رؤية أطفالي لأقلدهم هذه الميدالية أيضاً".
وقبل أن ينهي فرح، الذي علت وجهه الابتسامة لفة الاحتفال حاملاً علم بريطانيا انهالت عليه الإشادات.
وقال فرح متحدثاً عن منافسيه: "كانت لديهم خطة وكانوا يريدون انتزاع الدفة من بين يدي لكن بمجرد أن اقتنصت المقدمة لم أدع أي أحد يتجاوزني. أكره الخسارة ولدي هذا الدافع دوماً. الأمر يرجع لشخصيتي".

اترك تعليقاً