الجمعة , ديسمبر 3 2021
أخبار عاجلة
الرئيسية / كورة عربية وعالمية / كورة عالمية / الدورى الأوروبى / باييه.. الملك العائد على عرش “الديوك”

باييه.. الملك العائد على عرش “الديوك”

CkprGBFXIAAflEL
لم يكن هدفه في الدقيقة قبل الأخيرة من المباراة سوى تتويجاً لأداء رائع قدمه المهاجم ديمتري باييه على مدار التسعين دقيقة خلال المباراة الافتتاحية لبطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) بفرنسا، وقاد من خلاله المنتخب الفرنسي للفوز 2-1 على نظيره الروماني.

وأعاد باييه بهذا الأداء الثقة فيه وأكد على إمكانياته العالية بعد فترة عصيبة قضاها في الماضي.

وعاد باييه إلى صفوف المنتخب الفرنسي في  مارس (آذار) الماضي فقط، ولكن ثلاثة شهور كانت كافية ليستعيد اللاعب قدراً كبيراً من بريقه مع "الديوك" الفرنسية، بعدما استعاد في الموسم المنقضي كثيراً من بريقه في الملاعب، من خلال مسيرة رائعة مع ويستهام الإنجليزي.

وفاجأ مدرب فرنسا دييديه ديشان كثيرين بوضع باييه في التشكيلة الأساسية لفريقه بمباراة الأمس على حساب أنتوني مارسيال.

وكافأ باييه مدربه على هذه الثقة وصنع هدف التقدم لفريقه والذي سجله أوليفيه جيرو ثم سجل بنفسه هدف الفوز الثمين في الدقيقة قبل الأخيرة من المباراة، كما كان عاملاً مشتركاً في جميع الهجمات الخطيرة لـ"الديك" الفرنسي على المرمى الروماني.

واستحق باييه جائزة رجل المباراة عن جدارة، كما استحق التحية الحارة من الجماهير في المدرجات عقب انتهاء المباراة، فيما انهمرت دموعه خلال استبداله في الوقت بدل الضائع للمباراة بعدما أدى دوره على أكمل وجه.

وقال باييه إن فريقه عانى كثيراً من الضغوط قبل وأثناء المباراة، وأضاف "لو أبلغني أحد بأنني سأنهي المباراة بهذا الشكل لما صدقته أبدا".

وقال ديشان : "لم أشك أبداً في باييه وتأثيره في المباراة. كان هو من صنع الفارق. إنه لاعب يتميز بالأداء الهجومي ويساعد الفريق، قطع شوطاً هائلاً في وقت قصير. والآن سأضعه في الثلج للحفاظ عليه"، في محاولة منه لمداعبة اللاعب المتألق.

ولم يتردد المدرب آنجل يوردانيسكو في الإشادة باللاعب الفرنسي ، رغم خيبة الأمل الكبيرة التي سيطرت عليه وعلى لاعبي فريقه بسبب الهزيمة بهدف باييه المتأخر، قائلاً: "تسديدة مدهشة من لاعب رائع".

وكان باييه (29 عاماً) دائماً ضمن النجوم أصحاب المستوى العالمي، ولكن تصرفاته كانت محل بعض التساؤلات أحياناً.

وغاب باييه عن صفوف المنتخب الفرنسي في بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل، كما أثار بعض الدهشة لدى رحيله من مارسيليا الفرنسي في العام الماضي إلى ويستهام الإنجليزي.

ولكن هذا الانتقال أصبح من أفضل القرارات في مسيرته الكروية حتى الآن، إذ قدم موسماً رائعاً في الموسم المنقضي، وهو الأول له في صفوف ويستهام وسجل للفريق 12 هدفاً وصنع مثلهم.

ونقل باييه هذا المستوى الرائع إلى مسيرته مع المنتخب الفرنسي، وهز الشباك خلال المباراة الودية التي فاز فيها على "الدب" الروسي 4-2، كما سجل هدف الفوز 3-2 على الكاميرون في اللحظات الأخيرة من هذه المباراة، التي أقيمت قبل أسبوعين فقط.

وخلال المباراة الافتتاحية ليورو 2016 أمس الجمعة، لم يخفق باييه في مواجهة الدفاع الروماني الصلد وأثبت اللاعب وجوده بشكل رائع، وصنع العديد من الفرص لزميليه جيرو وأنطوان غريزمان.

ونال باييه المكافأة على هذا بتسجيل هدف الفوز الرائع بقذيفة مدوية أطلقها بيسراه من خارج منطقة الجزاء لتسكن الزاوية العليا البعيدة للمرمى على يمين الحارس الروماني.

ورغم الانتقادات التي قد يتعرض لها المنتخب الفرنسي بسبب بعض السلبيات في الأداء خاصة في خط الدفاع وإهدار الفرص السهلة من قبل المهاجمين والفوز بصعوبة وفي وقت متأخر من اللقاء، ركز باييه على الجوانب الإيجابية لهذا الفوز الصعب.

اترك تعليقاً