الخميس , أكتوبر 28 2021
أخبار عاجلة
الرئيسية / كورة عربية وعالمية / كورة عالمية / ريو 2016: “التانجو” في ورطة!

ريو 2016: “التانجو” في ورطة!

CmmIU4IWYAAqi0Z
قبل أسبوع واحد من بداية تدريبات المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم، الذي يستعد لخوض منافسات دورة الألعاب الأولمبية 2016 بريو دي جانيرو، لا تزال الشكوك تحيط بالعناصر، التي سيتشكل منها الفريق، مما أثار موجة جديدة من الانتقادات في مواجهة اتحاد الكرة الأرجنتيني.
وقال الأمين العام لهيئة الرياضة الوطنية كارلوس ماك إليستر، إن هناك "عدم اهتمام" من الإدارة الكروية في البلاد بإرسال فريق كبير للمشاركة في الأولمبياد، التي فازت الأرجنتين بميداليتها الذهبية مرتين عامي 2004 و2008.
وقال المسؤول الحكومي عبر حسابه الرسمي على تويتر: "أراقب بقلق بالغ عدم اكتراث الاتحاد الأرجنتيني بتقديم فريق كبير في دورة الألعاب الأولمبية 2016 بريو دي جانيرو".
وطالب إليستر في تصريحات تلفزيونية لشبكة تي واي سي سبورت الإعلامية بوقف "شلال" الغيابات في صفوف الفريق الأولمبي للأرجنتين، الأمر، الذي دفع المدير الفني للفريق جيراردو مارتينو إلى تأجيل التدريبات حتى الأسبوع المقبل بدلاً من أمس الإثنين.
وترجع غيابات اللاعبين إلى رفض أنديتهم الأجنبية التخلي عنهم، وهو القرار، الذي دعمته أندية أرجنتينية محلية أيضاً، مثل بوكا جونيورز وريفر بليت وإندبيندينتي وآخرين، بعدما قررت هي الأخرى عدم السماح للاعبيها بالمشاركة في الدورة الأولمبية.
وكان من المتوقع في بادئ الأمر أن يضم المنتخب الأرجنتيني لاعبين بارزين مثل باولو ديبالا، مهاجم يوفنتوس الإيطالي، الذي تأكد غيابه عن الأولمبياد.
وبالإضافة إلى ذلك، أشارت صحيفة كلارين الأرجنتينية إلى أن الشكوك تحيط بمصير اللاعبين ماتياس كرانيفيتير، نجم أتلتيكو مدريد الإسباني، وراميرو فونيس موري، لاعب إيفرتون.
وانضم 9 لاعبين بشكل مؤكد حتى الآن لصفوف المنتخب الأرجنتيني الأولمبي، مما يعني أن مارتيننو لديه أسبوع واحد فقط لضم 13 لاعباً آخرين من أجل استكمال قائمة الفريق، المكونة من 22 لاعباً.
ومن جانبه، أكد دانيل أنخيليسي، رئيس نادي بوكا جونيورز، أن ترك اللاعبين للانضمام إلى المنتخب هو "التزام أخلاقي"، ولكن ناديه لن يفعل ذلك لأنه يمنح الأولوية لمشواره في بطولة كأس ليبيرتادوريس.
وقال أنخيليسي في تصريحات لشبكة تي واي سي سبورت التلفزيونية: "ينتابني شعور سيء لعدم قيامنا بما اعتدنا على القيام به دائماً، نحن في مرحلة مهمة، إذ أننا لم نصل إلى الدور قبل النهائي من كأس ليبيرتادوريس منذ وقت طويل".

اترك تعليقاً