السبت , أكتوبر 23 2021
أخبار عاجلة
الرئيسية / كورة عربية وعالمية / كورة عالمية / الدورى الأوروبى / هيجواين: ميسي أيقونة المنتخب الأرجنتيني

هيجواين: ميسي أيقونة المنتخب الأرجنتيني

CjXdjwvUYAAXO9f
انضم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي أمس الأربعاء، لتدريبات منتخب بلاده في الوقت، الذي تسيطر حالة كبيرة من الثقة على هذا الفريق في الفوز ببطولة كوبا أمريكا (المئوية)، حسبما أكد المهاجم الأرجنتيني غونزالو هيغواين.

وقال هيغواين في المؤتمر الصحافي، الذي عقده أمس الأربعاء، في مقر الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم: "إنها فرصة رائعة لتحقيق هذا الإنجاز الذي يستحقه هذا المنتخب بعد العمل الكبير الذي يؤديه منذ سنوات".

وأعرب هيغواين عن ثقته بأن المحاكمة القضائية التي يتعين على ميسي الخضوع لها بعد اتهامه بارتكاب جريمة تهرب ضريبي "لن تؤثر عليه مطلقاً".

ووصل ميسي أمس إلى العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس، للانضمام إلى تدريبات منتخب الأرجنتين الأول لكرة القدم، الذي يخوض مباراة ودية غداً الجمعة، أمام هندوراس بمدينة سان خوان.

ولن يرافق ميسي منتخب بلاده، بعد هذه المباراة، إلى الولايات المتحدة الأمريكية بل سيعود مرة أخرى إلى إسبانيا للإدلاء بأقواله أمام القضاء في ما يتعلق بتهمة التهرب الضريبي.

وبعد ذلك، يلحق مهاجم برشلونة بمنتخب بلاده في مدينة سانتا كلارا الأمريكية، قبيل المباراة الأولى للفريق أمام تشيلي في المجموعة الرابعة من بطولة كوبا أمريكا.

وأضاف هيغواين "هذا الأمر لن يؤثر عليه مطلقاً، إنه مجرد شيء يتعين عليه القيام به ثم يعود مرة أخرى لمساعدتنا في الفوز بالكأس".

وتابع "إنه يعرف أنه الرمز وأتمنى أن يكون معنا في أسرع وقت ممكن، هذا الأمر لن يؤثر عليه مطلقاً، إنه وحش منذ سنوات وسيستمر في التدليل على هذا".

وشدد هيغواين، الفائز بلقب هداف الدوري الإيطالي، على أهمية "الثقة"، التي اكتسبها هذا الموسم مع نابولي: "هذا العام شعرت بمستوى من الثقة لم أعهده من قبل ولحسن الطالع ظهر أثر ذلك، الثقة عامل رئيسي بالنسبة للاعب، أتمنى أن أساعد المنتخب قدر استطاعتي".

وأكد المهاجم الأرجنتيني أن بطولة كوبا أمريكا (المئوية) تعد فرصة رائعة جاءت بعد خسارة نهائي النسخة الماضية في 2015 أمام تشيلي.

واعترف هيغواين أن الحاجة الملحة لوضع نهاية لحقبة غياب الألقاب عن المنتخب الأرجنتيني طوال 23 عاماً، بالإضافة إلى خسارة مباراتين نهائيتين في مونديال البرازيل 2014، ثم في كوبا أمريكا 2015، يشكلان معاً نوعاً من الضغط.

وأكمل "كل لاعب يأتي إلى المنتخب يشعر بهذا الضغط في فريقه، إنهم معتادون على هذا النوع من الضغط، إنهم مطالبون دائماً مع فرقهم بتحقيق الألقاب، هذا الضغط بات اعتيادياً عاماً تلو آخر، ولا أعتقد أنه سيكون مؤثراً، بل على النقيض من الرائع أن يكون هناك أهداف تتعلق بتحقيق الفوز".

اترك تعليقاً