الجمعة , أكتوبر 22 2021
أخبار عاجلة
الرئيسية / كورة عربية وعالمية / كورة عالمية / الدورى الأوروبى / دورتموند يتطلع إلى استعادة توازنه بعد “الصدمة الأوروبية”

دورتموند يتطلع إلى استعادة توازنه بعد “الصدمة الأوروبية”

CgFANMhWIAA9OaZ

ثوان معدودة كانت تفصل بروسيا دورتموند الألماني عن الدور قبل النهائي ببطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم، لكنه تلقى الصفعة في الوقت القاتل وانتزع ليفربول الإنجليزي بطاقة التأهل، ليصبح دورتموند مضطراً إلى نفض غبار الهزيمة سريعاً والسعي بقوة للخروج من الموسم بأقل الخسائر.

وكان دورتموند قد تعادل على ملعبه مع ليفربول 1-1 في ذهاب دور الثمانية بالبطولة الأوروبية، وحتى الثواني الأخيرة من مباريات الإياب أمس الخميس، على ملعب أنفيلد، كان التعادل 3-3 كافياً لتأهل دورتموند بقاعدة احتساب الهدف خارج الأرض بهدفين، لكن ديان لوفرين خطف هدف الفوز الحاسم لليفربول الذي تأهل بنتيجة إجمالية 5-4.

وقال المدير الفني لبروسيا دورتموند توماس توشيل: "الشيء المهم هو أن نرى كيفية تعاملنا مع الموقف كفريق، أن نعرف كم كلفنا الأمر من طاقتنا، ومدى قدرتنا على أن ننحي خيبة الأمل جانباً قبل مباراة الأربعاء، المقررة في برلين (أمام هيرتا برلين في الدور قبل النهائي من كأس ألمانيا)".

وأضاف "هذه هي إحدى سمات الرياضة، لا توجد مباريات دون هزائم وفرق خاسرة، إنها دروس تشكل جزءاً من اللعبة".

ويتطلع دورتموند للفوز على هيرتا برلين والتأهل إلى نهائي الكأس، الذي يقام أيضاً في العاصمة برلين، والذي سيكون الفوز فيه نجاحاً لتوشيل في أول مواسمه مع دورتموند.

لكن لا شك في أن لاعبي دورتموند بحاجة إلى بعض الوقت لتضميد جراحه من الهزيمة أمام ليفربول، والخروج من الدوري الأوروبي.

ورغم أن لقب الدوري الألماني (بوندسليغا) لم يحسم رسمياً، تبدو فرصة دورتموند في اللحاق بالمتصدر بايرن ميونخ مستحيلة، إذ يتفوق الفريق البافاري بفارق 7 نقاط، قبل 5 جولات فقط من النهاية.

لكن دورتموند ضمن بالفعل إنهاء الموسم في المركز الثاني، والمشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، متفوقاً بفارق 19 نقطة على هيرتا برلين صاحب المركز الثالث.

ويشكل انتزاع وصافة الدوري إنجازاً مرضياً لدورتموند وجماهيره، بعد أن أنهى الفريق الموسم الماضي في المركز السابع، لكن على دورتموند الحفاظ على الإيقاع وتفادي النتائج المخيبة للآمال في نهاية الموسم، كي لا يلقي ذلك بظلاله على العمل الجيد الذي قام به توشيل مع الفريق.

وقال قائد الفريق ماتس هوميلس: "هذه الهزيمة هي التي سببت ألماً للكثيرين هذا الموسم".

وعلى مدار الموسم الطويل الذي شهد بداية عودة دورتموند من خلال تصفيات الدوري الأوروبي في يوليو (تموز) الماضي، نجح توشيل في إعادة لاعبين أمثال هوميلس وهنريك مخيتاريان وإلكاي غوندوغان وماركو ريوس إلى أفضل مستوياتهم كما واصل بيير-إيمريك أوباميانغ تألقه.

كذلك استفاد الفريق من صفقات مثل جوليان فايغل وغونزالو كاسترو، كما يتوقع الكثيرون مستقبلاً باهراً للاعب الأمريكي الشاب كريستيان بوليسيتش البالغ من العمر 17 عاماً.

{jcomments on}

 

اترك تعليقاً